الموجز - رياضة
2019-03-13 14:27:30 في فئة: أخبار الرياضة

الرياح والأمطار"فال حظ" صلاح والمصريين.. العام الماضي سجل هدفين في روما وصعد لنهائي دوري الأبطال

كتب: أحمد أبوعقيل

الرياح الشديدة والأمطار الغزيرة عادة ما تكون "فال حظ" بالنسبة لمهاجم ليفربول محمد صلاح ومحبيه من المصريين.

في مثل هذا التوقيت من العام الماضي أثناء لقاء ليفربول ونادي روما الإيطالي في الدور النصف النهائي أغرقت الأمطار شوراع المحروسة ومعظم محافظات مصر، ولكن لم تمنع تلك السيول عشاق الملك المصري من النزول الى المقاهي.
قاد النجم المصرى محمد صلاح، فريقه ليفربول الإنجليزى لتحقيق فوز تاريخى على ضيفه روما الإيطالى، بخمسة أهداف مقابل هدفين، فى المواجهة النارية التى أقيمت بينهما مساء يوم الثلاثاء من العام الماضي، على ملعب "آنفيلد"، ضمن منافسات نصف النهائى لدورى أبطال أوروبا.

الأمطار بللت كراسى المقاهى، أغرقت الشوارع وملأتها بطبقات من الطين اللزج، رعد وبرق فى الأفق يعيدان المصريين إلى طقس الشتاء، لكن كل ذلك لم يمنعهم من النزول إلى المقاهى، لمتابعة نجمهم المفضل محمد صلاح فى مباراة ليفربول الإنجليزى وروما الإيطالى، بعضهم جلس بملابس بللتها المياه، والبعض الآخر اتّخذ مظلة لحمايته من الأمطار الغزيرة، بينما ارتدى آخرون ملابس شتوية لتحمّل تقلبات الجو.

المارة بالشوارع توقفوا أيضاً لمشاهدة المباراة، حتى دون الجلوس على كراسى بالمقهى، لا مكان فارغ لهم، هطلت الأمطار عليهم، لكنها لم تمنعهم: «الناس وقفت تتفرّج عادى خالص، والميه كانت مغرقة الدنيا وهما ولا هنا، المهم يشوفوا أهداف صلاح».

حذرت هيئة الأرصاد، من انخفاض درجات الحرارة لـ7 درجات، يصحبها عواصف ترابية على شمال البلاد مثيرة للرمال والأتربة تصل إلى حد العاصفة على المناطق الصحراوية، والمناطق المكشوفة مثل 6 أكتوبر والشيخ زايد،مع تزايد فرص هطول الأمطار على السواحل الشمالية للبلاد، وقد تصل إلى القاهرة، مع نشاط رياح مثيرة للأتربة.


Comments (0)

No login
gif